تذكرنــي
التسجيلالتعليماتنسيت كلمه السرالتقويممشاركات اليومالبحث


 منتديات سراج الحب  :: 

منتديات الاسرة

 :: 

الطفل - الرضاعة - التربية



الرئيسيةserajalhoobمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول555555555
\
!~ آخـر المشاركات ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أكاديمية زكى غانم لتعليم السباحة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك طق طق طق طق طق طق سراج الحب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك جيتكم وشوقي تسبقه خطاي يا سراج الحب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك رحبوا بى ........
شارك اصدقائك شارك اصدقائك سراج الحب منتدي مبدع رحبوبي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك غرام غرام..
شارك اصدقائك شارك اصدقائك سجلو الحالة النفسيه الان ...
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ترحيب جامد في بائعة الورد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الحب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الى المدير العام بخصوص الدردشه
الإثنين مايو 18, 2015 7:25 pm
الإثنين مايو 04, 2015 1:28 am
الإثنين مايو 04, 2015 1:27 am
الإثنين مايو 04, 2015 1:15 am
الإثنين مايو 04, 2015 1:10 am
الإثنين مايو 04, 2015 1:08 am
الإثنين مايو 04, 2015 1:06 am
الإثنين مايو 04, 2015 12:59 am
الأحد مايو 03, 2015 11:53 pm
الأحد مايو 03, 2015 11:49 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!




شاطر

رقم المشاركة : ( 1 )
avatar
vib
vib
 
الجنس : ذكر
المزاج :
تقيم العضو : 0
نقاط : 235
مُساهمةالمراهقة - بين الإحتواء والإهمال

كُتب : [ الأحد ديسمبر 18, 2011 8:41 am ]














مشهد " 1 "



الأب بحالة يرثى لها وانفاسه تتصاعد : والله يا صالح ان رجعت لشلة الخراب ذوليك لاخلي العقال يرقص على ظهرك ....,
صالح بلا مبالة وتمرد : ابرجع و اعلى ما في خيلك اركبه .,



مشهد " 2 "
فاطمة بحالة صدمة علبة سجائر في غرفة بنتها
دخلت البنت وهيا تدندن عبايتها مفتوحة وطرحتها مرمية على كتفها باهمال : اووه مام نسيت شيء اباخذه وبطلع
الام صامتة
البنت استغربت بس ما اهتمت كثير وصارت تدور بهدوء حتى عصبت يا الله وينو
الام وهي تطلع العلبة من وراء ظهرها : قصدك هذا
البنت بربكة : لا ماما هذي مو تبعي لا لا تفهمي غلط




مشهد " 3 "
: الو مرحبا
: اهلا مرحبتين
: ولي امر الطالب فلان بن فلان ال فلان
باستغراب وبخوف : ايوا امر ايش بغيت
: معك وكيل مدرسة ابنك يا ليت لو تشرفنا ولدك مشربك بقضايا




مواقف اعتادت اذننا سماعها وتكررت امام اعيننا مرارا
بلا حيلة منا ولم نملك الا الدعاء وهز رؤوسنا اسفا او السخرية احيانا وكأن الغلط محرم علينا !! ..,
نقوم غالبا بتبرير الافعال تلك ب ( طيش شباب – فترة وتعدي – مرااهقة – قلة تربية وو .., الخ )
حديثي البسيط ليس الا عن موضوع شغل تفكيري واصبح لي مقياسا باغلب الاوقات .., وهو المراهقة ..,



هنا اتكلم بايجاز عن موضوع يهمني واتوقع يهم الكثير لان له علاقة مباشرة بالمجتمع
وهو كماهو مبين المراهقة والفرد المراهق ..,
المراهق يمر بتغييرات وضغوط عصيبة ممكن تجعله في لحظة فرد اخر مهما كان عايش بعيشة مترفة او ما شابه
بالغالب يشعر بنقص او ضياع نتيجة
اما لعدم التوافق الفكري بينه وبين الاهل او الرفض والتجاهل من قبل المجتمع وغيرهما



" يخلط الكثير بين البلوغ والمراهقة
والبعض يربطهم ببعض وفعليا قد تكون مرحلة البلوغ في بداية فترة المراهقة او تتوسطها "




الفرق بين البلوغ والمراهقة ؟

البلوغ : القدرة الجسدية على الانسال ويعد اولى مراحل المراهقة ..,
المراهقة : التدرج نحو النضج الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي .



المراهقة قفزة واسعة من مرحلة الطفولة التي تتسم بالبراءة والعفوية
وقلة الادراك والتغاضي عن الكثير الى فترة يزيد فيها الادراك عن قبل ويبدا الفرد
بتحليل الامور الحادثة من حوله ويصيبه الكثير من التغييرات التي قد تزعع من
ثقته بنفسه وتؤدي به الى الانطواء لذلك يحتاج الطفل او الطفل المراهق الى تهيئة






متى تبدأ تغيرات فترة المراهقة ؟


عندما يصل الجسم إلى عمر معين (8-13) سنة في الإناث و (10-15) سنة في الذكور
يفرز الدماغ هرموناً يكون هو المسؤول عن بداية هذه المرحلة .
يصل
هذا الهرمون إلى الغدة النخامية في الدماغ و هي بدورها تقوم بإفراز
هرمونان آخران إلى الدم واعتماداً على الجنس يعمل هذان الهرمونان

كل هذه التغيرات التي تحدث في جسم الفتى أو الفتاة إنما هي نتيجة للرسائل الكيميائية التي تحدث في الجسم.
ونتيجةً لعمل الهرمونات يتغير الجسم من الشكل الطفولي لشكل البلوغ





متى تبدأ مرحلة البلوغ ؟


عادة تبدأ مرحلة البلوغ من عمر 8 إلى13سنة عند الإناث
أما في الذكور فتبدأ من عمر عشر سنوات إلى عمر 15 سنة
وهناك فرق بسيط
من شخص لآخر لذا يمكن ملاحظة أن بعض الأشخاص يتأخرون و يبدون في عمر الطفولة بينما تكون أنت أو أنتِ كأنك شخص بالغ .
طبعا هنا تظهر حقيقة كلنا نعرفها وهي النمو والتدرج في حياة الانسان
قال تعالى :
(ثُمَّ
نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ
يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ ) .,






.,






تهيئة المراهق


لتحقيق واجبات النمو التي حددها العلماء، وحاجات المراهق في هذه المرحلة على الأهل تهيئة ابنهم المراهق لدخول هذه المرحلة
وتجاوزها دون مشـاكل ويمكن أن يتم ذلك بخطوات كثيرة.. منها:



1- إعلام المراهق أنه ينتقل من مرحلة إلى أخرى، فهو يخرج من مرحلة الطفولة
إلى مرحلة جديدة تعني أنه كبر وأصبح مسؤولاً عن تصرفاته
وأنها " تسمى مرحلة التكليف "
لأن الإنسان يصبح محاسباً من قبل الله تعالى ؛ لأنه وصل إلى النضج العقلي والنفسي
الذي يجعله قادراً على تحمل نتيجة أفعاله واختياراته وأنه مثلما زادت مسؤولياته فقد زادت حقوقه



2- أن هناك تغيرات جسدية، وعاطفية ، وعقلية، واجتماعية تحدث في نفسيته وفي بنائه..
وأن ذلك نتيجة لثورة تحدث داخله استعداداً أو إعدادا لهذا التغير في مهمته الحياتية
فهو لم يعد طفلاً يلعب ويلهو، بل أصبح له دور في الحياة
لذا فإن إحساسه العاطفي نحو الجنس الآخر أو شعوره بالرغبة يجب أن يوظف لأداء هذا الدور
فالمشاعر العاطفية والجنسية ليست شيئاً وضيعاً أو مستقذراً..!
لأن له دوراً هاماً في إعمار الأرض وتحقيق مراد الله في خلافة الإنسان
و إن هذه العواطف والمشاعر لها طريقها الشرعي من خلال الزواج، فنحن نحدد الجهة الصحيحة لتفريغها وتوجيهها.



3- أن يعلم المراهق الأحكام الشرعية الخاصة بالصيام والصلاة والطهارة والاغتسال
ويكون ذلك مدخلاً لإعطائه الفرصة للتساؤل حول أي شيء يدور حول هذه المسألة..
حتى لا يضطر لأن يستقي معلوماته من جهات خارجية يمكن أن تضره أو ترشده إلى خطأ أو حرام.



4- التفهم الكامل لما يعاني منه المراهق من قلق وعصبية وتمرد، وامتصاص غضبه
لأن هذه المرحلة هي مرحلة " الإحساس المرهف "
مما يجعل المراهق شخصاً سهل الاستثارة والغضب
وقد يكون من المفيد القول مثلاً:
"أنا أعرف أن إخوتك يسببون بعض المضايقات، وأنا نفسي أحس بالإزعاج
لكن على ما يبدو أن هناك أمراً آخر يكدرك ويغضبك، فهل ترغب بالحديث عنه؟"
لأن ذلك يشجع المراهق على الحديث عما يدور في نفسه.



5- إشاعة روح الشورى في الأسرة
لأن تطبيقها يجعل المراهق يدرك أن هناك رأياً ورأياً آخر
معتبراً لا بد أن يحترم، ويعلمه ذلك أيضاً كيفية عرض رأيه بصورة عقلانية منطقية . ؟




يعتقد الكثير ان المراهقة ماهي الا مرحلة واحدة ينبغي على الاهل تحملها بينما
هي في الواقع تنقسم الى 3 مراحل مضنية ولكنها تختلف من مجتمع الى اخر ..,












مراحل المراهقة





" مرحلة المراهقة الأولى "
من الفترة 11-14 عاماً وتتصف بتغيرات بيولوجية سريعة
وهنا باستطاعتنا القول انتقال من مرحلة الطفولة الى المراهقة او بمعنى اخر مراهقة طفولية



"مرحلة المراهقة الوسطى "
من الفترة 14-18 عاماً وهنا يتم اكتمال التغيرات البيولوجية
هنا تعد مرحلة مراهقة فعلية تقريبا المراهق تخلص من اثار الطفولة واصبح يميل لاثبات ارائه والتجرد من تحكم الاخرين فيه
ويتعرض المراهق فيها الى مشاكل معقدة وقلق نفسي مستمر ويشعر باضطراب كبير
بسبب عدم تمكنه من تحديد شخصيته وتقرير ما يريد وما لا يريد وكثيرا ما يتأفف من الحياة
ويتمنى الموت بشدة حتى ولو كانت مشاكله
بسيطة لدرجة قد تكون تافهه ولكن عنصر تكبير المشاكل يكون بأفضل حالاته.,




" مرحلة المراهقة المتأخرة "
من الفترة 18-21 عاماً وفي تلك المرحلة يتحول الفرد إلى إنسان راشد مظهراً وتصرفاً
هنا قد يكون الوضع احسن حال واكثر هدوء او يكون العكس تماما
ويصبح الأصعب وتكثر النزاعات والمطالب والاضطرابات الانفعالية الشديدة ممكن يكون هاديء
وبثانية يثور ويشعللها ويزداد التمرد والعصياان
وغالبا ما يشعر المراهق بهذه الفترة انه مهمش ووحيد اكثر من المراحل السابقة .,







[size=16]أشكال المراهقة



مراهقة سوية خالية من المشاكل
موجودة لكن قليلة مقارنة بالأشكال الأخرى


مراهقة انسحابية حيث يفضل المراهق الانعزال والانفراد .,
هنا يحتاج المراهق الى الشعور بالانتماء ومدى اهميته في المكان المتواجد فيه وصعوبته من دونه مما يعطيه حافز لبقائه وتقديم الأفضل .,


مراهقة عدوانية يكون فيها سلوك المراهق شرس مع نفسه والاخرين .,
وغالبا ما يظهر هذا السلوك نتيجة لتراكمات سلبية عدوانية منذ الطفولة
تفجرت بهذا الوقت ويصعب التحكم فيها او السيطرة عليها عاادة .





مشاكل المراهقة



( يميل المراهق الى الانغماس في الانشطة )
ليحصل على حب الاخرين واهتمامهم ولفت النظر ويواجه المراهق مشاكل كثيرة من ابرزها:
الصراعات الداخلية


( الاغتراب والتمرد )
فالمراهق يشكو من أن والديه لا يفهمانه، ولذلك يحاول الانسلاخ عن مواقف وثوابت ورغبات
الوالدين كوسيلة لتأكيد وإثبات تفرده وتمايزه


( الخجل والانطواء )
فالتدليل الزائد والقسوة الزائدة يؤديان إلى شعور المراهق بالاعتماد على الآخرين في حل مشكلاته
لكن
طبيعة المرحلة تتطلب منه أن يستقل عن الأسرة ويعتمد على نفسه، فتزداد حدة
الصراع لديه ويلجأ إلى الانسحاب من العالم الاجتماعي والانطواء والخجل.



( السلوك المزعج )
والذي يسببه رغبة المراهق في تحقيق مقاصده الخاصة دون اعتبار للمصلحة العامة
وبالتالي قد يصرخ، يشتم، يسرق، يركل الصغار ويتصارع مع الكبار، يتلف الممتلكات يجادل في أمور تافهة
يتورط في المشاكل، يخرق حق الاستئذان، ولا يهتم بمشاعر غيره.


( العصبية وحدة الطباع )
فالمراهق
يتصرف من خلال عصبيته وعناده، يريد أن يحقق مطالبه بالقوة والعنف الزائد،
ويكون متوتراً بشكل يسبب إزعاجاً كبيراً للمحيطين به
..,


( التأثير العاطفي )
حيث يبحث المراهق عن اقصى درجات المحبة والاهتمام والرغبة في اقامة صداقات جديدة.
و الشعور بالحزن والاحباط والاحساس بجرح المشاعر..,



اكثر ما يحتاجه المراهق في هذه الفترة الاحتواء والحنان
فهو شخصيتين بجسد شخصية المراهق الكبير الذي يقف على مشارف الحياة والطفل الصغير
الذي لا زال في طور مراسم وداع مرحلة الطفولة
[/size]



فن التعامل مع المراهق


من أهم الأسباب التي توقظ غضب المراهق هي تعرّضه


- النقد الدائم والتجريح وخاصة إذا كان هذا النقد أمام زملائه أو إخوته أو أحد أقاربه
فالمراهق يشعر أنه يفهم بشتى الأمور ويعي الكثير من الأشياء
لذلك فإن أي انتقاد يوجه إليه أو أي اختلاف في الرأي يجعله يغضب ويثور.



- النظرة السلبية التي يأخذها المراهق أحياناً عن نفسه
وخاصة عندما يكون شكله بصدد التغيّر فتظهر الحبوب والبثور في وجهه ويتغير صوته..
هي عامل أساسي تجعله يشعر بالإحراج ويتحول إلى شخص انطوائي وعدائي.
إن عدم الإصغاء لما يقوله المراهق، وعدم احترام آرائه ومعاملته كولد صغير هو سبب آخر لإثارة غضبه وحنقه.



- عدم تشديد الرقابة عليه، والتدخّل في كل شاردة وواردة من أموره
وخاصة التدخل في أصدقائه هو عامل مسبّب لقلق المراهق من تصرف أهله وازدياد توتره.



- تحدّد القوانين التي يجب اتباعها مسبقاً مع طرح العقوبات المستوجبة
إذا ما تصرّف المراهق بشكل خاطىءكحرمانه من شيء معين لفترة محددة
مع عدم استعمال العنف والضرب الجسدي أبداً.



- على الأهل أن يتأكدوا من المعلومات الجسدية التي يعرفها ولدهما
من خلال التحدث معه حول بعض الجوانب المتعلقة بالعلاقات الجسدية وطرح الأسئلة عليه
مع الانتباه جيداً إلى نوعية المعلومات التي سيعطونها له في تلك المرحلة الدقيقة.



- يجب تجنب استعمال العبارات المحبطة واهمال الاراء المقدمة من قبلهم
بل على العكس يجب الحرص على استعمال العبارات الايجابية لما لها من اثر بالغ في نفسية المراهق ..,


- الحرص على استعمال اساليب التشجيع والثناء الجسدية
مثل : " الابتسامة , المسح على الراس , التربيت , مسك اليد ولها من الاثر الكبييير "


- الأهم من هذا كله أن يتم التحدث عنه أمام الأقرباء والأصدقاء بطريقة إيجابية ومشجعة
كما علينا منحه الثقة بالنفس، لأنه من دون هذه الثقة ستتولد الكثير من المتاعب والصعوبات.

















يتبـــــــــع



توقيع : عمار



منتديات سراج الحب

رقم المشاركة : ( 2 )
avatar
vib
vib
 
الجنس : ذكر
المزاج :
تقيم العضو : 0
نقاط : 235
مُساهمةرد: المراهقة - بين الإحتواء والإهمال

كُتب : [ الأحد ديسمبر 18, 2011 8:46 am ]














المراهقة في الاسلام




في القرآن .,


قال تعالى : (وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لاِبْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ )

و

( يَا
بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي
صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ
إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلاةَ وَأْمُرْ
بِالْمَعْرُوفِ
وَانْهَ
عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ
الْأُمُور وَلا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ
مَرَحاً إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ
وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ )


ابتدأت تلك الوصايا بقوله تعالى :


(وَلَقَدْ
آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَنْ يَشْكُرْ
فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ
حَمِيد
)

والحكمة هي وضع الشيء في محله قولا وعملا،
فمن أحسن القول ولم يحسن العمل او احسن في العلم ولم يحسن في القول فليس بحكيم



اشتملت وصايا لقمان على الحكمة بجانبيها :

بالقول حيث وصاه و وعظه .
بالفعل حيث تعهد ابنه بالوعظ والارشاد وهذا ما يجب على ولي الأمر ..,
ومن الحكمة والتعقل ان لقمان قبل ان يعظ ابنه وعظ نفسه فرأى الابن في ابيه كل ما يقوله وينصحه به
هنا ملمح تربوي مهم وهو توجيه ولي الامر والواعظ ان يبدؤوا بانفسهم وذلك يعد من الحكمة والا لسقطت جميع اقوالهم .
لا تنهي عن خلق وتأتي بمثله .. عار عليك ان فعلت عظيم
كابن قد اعمل بنصيحة ابي ولكن لا اتقبلها حين يكون مدخن او شخص لا يعود للبيت
الى قبيل الفجر ويعظني عن التدخين او السهر !!
وعظ لقمان عليه السلام ورفق في الوعظ ..


يا بني
كلمة تصغير للتحبيب وهنا توجيه للاباء بالبدأ بالكلام اللين اللطيف
ليس بالتعنيف لأن الكلمة الطيبة تفتح القلوب وتلين النفوس عكس الكلمة الشديدة المنفرة اللتي تقفل النفوس
من يفضل على الاب حين يحادث ابنه ان يتخذ وضعية لطيفة كان يضع يده على رأسه او كتفه
ويحادثة بالطف الكلام واحبه اليه حيث ان قمت
بهذا الفعل ستؤثر فيه اضعافا وقابليته للاستجابة تكون اكثر وتكسر الحواجز
ان اراد ان يخالفك سيخجل فاحرص على الاسلوب اللطيف سيقبل كلامك ويثق بك




في السنة .,

الرسول صلى الله عليه وسلم والمراهق:

أن فتى شاباً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال:
يا رسول الله ! ائذن لي في الزنا، فأقبل القوم عليه فزجروه وقالوا: ( مه، مه ) فدنا منه قريباً
قال: فجلس ( أي: الشاب )
ـ قال: أتحبه لأهلك؟ قال: لا والله جعلني الله فداءك.
قال: ولا الناس يحبونه لأمهاتهم.
ـ قال: أتحبه لأختك؟ قال: لا والله جعلني الله فداءك.
قال: ولا الناس يحبونه لأخواتهم.
ـ قال: أتحبه لعمتك؟ قال: لا والله جعلني الله فداءك.
قال: ولا الناس يحبونه لعماتهم.
ـ قال: أتحبه لخالتك؟ قال: لا والله جعلني الله فداءك.
قال: ولا الناس يحبونه لخالاتهم.
ـ قال: فوضع يده عليه وقال:
اللهم اغفر ذنبه، وطهر قلبه، وحصن فرجه ( فلم يكن الفتى بعد ذلك يلتفت إلى شيء )



هنا نجد حسن التعامل النبوي الكريم مع الفتى
حيث ان النبي عليه الصلاة والسلام كان فاهما لما يدور بمخيلته ويعلم فكره فلم يستعجل
بالحكم عليه وقام بمعاملته بالسياسة واللين عليه الصلاة والسلام ..,













اتذكر جيدا قصة استمعت لها منذ اكثر من عام

احد الاشخاص قدم ابتكارا لمدير مدرسته لم يتكلف المدير حتى بالنظر اليه وتحليل قابليته امسك به ورماه وبكل برود قال له
" خليك بدراستك احسن اترك هالامور للي لها "
هنا اوجه لذلك المدير رسالة شكر وانتقاد
فعله هذا جعل من ذلك المراهق شاب مخترع
حيث اصر على اثبات رايه ولكن ذلك المراهق نادر ولم يياس بينما الغالب سيعمل
بتلك النصيحة الفاشلة !

لا تقيدوا المراهق و دعوه يخطيء ليتعلم
لا تجعلوا من خطأه سكين تقطعه عن العالم ساعدوه ليقف من جديد
اياكم والعبارات السلبية
حتى ولو كان العمل فاشل وجدوا الفرصة



اتمنى بالفعل ان يرتقي مجتمعنا ويقدر هذه الفئة فهي تملك الكثير وتخبئه خلف ستار
الخوف والرهبة فهي تخشى الرفض كونوا بجانبهم دائما ولا تكونوا من اولئك الذين لا يتقنون الا الهدم


و تذكروا ان البناء يستغرق سنين و الهدم لحظة ..










دمتم بخير


توقيع : عمار



منتديات سراج الحب

رقم المشاركة : ( 3 )
avatar
+مديرة الموقع +
+مديرة الموقع +
 
الجنس : انثى
مهنة العضو :
المزاج :
البلد :
تقيم العضو : 29
نقاط : 2337
العمر : 23
مُساهمةرد: المراهقة - بين الإحتواء والإهمال

كُتب : [ الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 10:39 pm ]




يسلمو عمار

توقيع : اكتب يا قلم انا بنت غزة





الوحده هي الشيء الوحيد اللذي يمكن أن يتعبنا ، بإتحادها مع السهر
وهو يبعث كل الأشياء الحزينه : من بداية الحنين لحكايا غافيه
في ذاكرة التناسي .. حتى الوحشة من كل الأشياء الجامده
الليل وهو حليف الوحده : يُغيب إبصار القلب


رقم المشاركة : ( 4 )
avatar
vib
vib
 
الجنس : ذكر
المزاج :
تقيم العضو : 0
نقاط : 235
مُساهمةرد: المراهقة - بين الإحتواء والإهمال

كُتب : [ الأربعاء ديسمبر 21, 2011 10:40 pm ]




يسلمكــ ربي اميره

نورتي موضوعي شكراً

توقيع : عمار



منتديات سراج الحب

رقم المشاركة : ( 5 )
avatar
+مديرة الموقع +
+مديرة الموقع +
 
الجنس : انثى
مهنة العضو :
المزاج :
البلد :
تقيم العضو : 29
نقاط : 2337
العمر : 23
مُساهمةرد: المراهقة - بين الإحتواء والإهمال

كُتب : [ الجمعة يناير 06, 2012 11:07 pm ]




اكيد بوجدك عمار
ويسلموووو اكتير الك على هيك موضوع رائعه
لا تحرمنا من جديدك الدائما
دمت مبدع ومتالق دائمنا

توقيع : اكتب يا قلم انا بنت غزة





الوحده هي الشيء الوحيد اللذي يمكن أن يتعبنا ، بإتحادها مع السهر
وهو يبعث كل الأشياء الحزينه : من بداية الحنين لحكايا غافيه
في ذاكرة التناسي .. حتى الوحشة من كل الأشياء الجامده
الليل وهو حليف الوحده : يُغيب إبصار القلب


رقم المشاركة : ( 6 )
avatar
سراج جديد
سراج جديد
 
ساعه :
الجنس : انثى
تقيم العضو : 0
نقاط : 152
العمر : 27
مُساهمةرد: المراهقة - بين الإحتواء والإهمال

كُتب : [ السبت أكتوبر 11, 2014 11:15 pm ]





شدّد خبراء التجميل على ضرورة قص الشعر بشكل شهري للمحافظة على نشاطه، وذلك بسبب تعرض أطراف الشعر للتقصف والتشقق، كما أن قص الشعر يجعله يتلاءم مع شكل الوجه كما يخفي الكثير من المشاكل التي تتعرض لها الفتاة عند العناية بشعرها، ومن المعروف أن العناية بالشعر يمنحه الرونق ويضيف عليه مزيدًا من الجاذبية والجمال والعناية به، والشعر اللامع إشارة إلى الشباب والحيوية واختيار العناصر الغذائية المفيدة للجسم تسهم في الحصول على شعر صحي.
كما ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على البروتين والموجودة في الفاصوليا والسمك واللحوم والبيض والدواجن والألبان، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالزنك مثل السبانخ ولحم البقر والضأن.
وبالنسبة للدهون الصحية للحصول على شعر لامع هي الدهون الأحادية وغير المشبعة الموجودة في زيت بذرة عباد الشمس وزيت بذرة الكتان والجوز والافوكادو وزيت الزيتون والأغذية الغنية بالأوميجا 3 والموجودة فى الأسماك مثل السالمون والماكريل والتونا.
ولمزيد من التعرف علي
طرق العناية بالشعر والحفاظ علي صحته




توقيع : اسمااااء



الانتقال السريع